إعلان هام للطلبة الجامعيين بحلب بخصوص السكن الجامعي .:. أمسية تراتيل وأناشيد سريانية في كنيسة مار جرجس بحي السريان القديم .:. إتمام أعمال الترميم والاصلاحات في مقر النادي الصيفي وبيت المحبة بحي السريان القديم .:. زيارة تفقدية لمركز توزيع الإعانات بدار المطرانية .:. زيارة رئيس دائرة التعليم الخاص بحلب لدار مطرانيتنا .:. خمسمائة عام على تأسيس حركة الإصلاح الإنجيلي .:. استمرار الأعمال الإنشائية والترميم بدير السريان بكسب .:. الأعياد والمناسبات الدينية ــــ شهر تشرين الثاني 2017 .:. فعاليات اليوم السادس من دورة جذور الصحة الثانية .:. فعاليات اليوم الخامس من دورة جذور الصحة الثانية .:.


جريدة IL SECOLO XIX

جريدة IL SECOLO XIX
تحت عنوان : خوف المسيحيين في العراق، وعلى الغرب أن يساعد، نشرت جريدة  
IL SECOLO XIX
على صفحتها /8/ يوم السبت 19/1/2008، مقابلة بالإيطالية أجرتها مع نيافة راعي الأبرشية مار غريغوريوس يوحنا ابراهيم، أكَّد فيها نيافته بأن الوضع في العراق بشكل عام غير مريح، والعراقيون يعيشون تحت كابوس الخوف، وأعمال القتل والإرهاب تطال جميع الناس، وكل شيء في العراق معطَّل. أما عن وضع المسيحيين في العراق فقال : إن الخوف قد دفع عشرات الآلاف منهم ليتركوا كل شيء وراءهم، كنائسهم، مدارسهم، عقاراتهم، أملاكهم، أرزاقهم، ويتجهوا إلى سهل نينوى، حيث يجدون الأمان، ولكن في الوقت ذاته يفقدون ارتباطهم حيث عاشوا قروناً طويلة خاصة في مدينة الموصل. وأما عن العراقيين في سورية فقال : إن السلطات السورية وفّرت لهم كل ما يلزم من أجل راحتهم واستقرارهم إلى أن يعود السلام إلى بلدهم، أما عن الغرب، فأكَّد نيافته، بأن من فيه يستطيع أن يستخدم قواه ونفوذه من أجل أن يعود السلام إلى العراق، وطالب قداسة البابا بندكتوس السادس عشر بأن يشجع الحوار المسيحي ـ الإسلامي، وأن يدعو إلى أكثر من لقاء بين قادة الأديان من أجل أن تبقى العلاقات مميزة بين أبناء الديانتين.