قداسة البطريرك مار أغناطيوس أفرام الثاني يجتمع مع مطارنة سورية .:. حفل تكريم على شرف رئيس مجلس الشعب السوري .:. البدء بإقامة دورات في الكمبيوتر واللغات الأجنبية في دار المطرانية .:. الاحتفال بتذكار مار استيفانوس رئيس الشمامسة وبكر الشهداء .:. المشاركة بلقاء مع رئيس الحكومة السورية المهندس عماد خميس .:. تذكار استشهاد مار يوحنا المعمدان شفيع راعي أبرشيتنا الجليل .:. الاحتفال بعيد الظهور الإلهي في كنيسة مار جرجس بحي السريان القديم .:. معايدة طائفة الأرمن الأرثوذكس بمناسبة عيد الميلاد المجيد .:. الاحتفال بعيد الظهور الإلهي في كاتدرائية مار أفرام السرياني .:. ندوة حول القدس في مخيم النيرب الفلسطيني بحلب .:.


جريدة IL SECOLO XIX

جريدة IL SECOLO XIX
تحت عنوان : خوف المسيحيين في العراق، وعلى الغرب أن يساعد، نشرت جريدة  
IL SECOLO XIX
على صفحتها /8/ يوم السبت 19/1/2008، مقابلة بالإيطالية أجرتها مع نيافة راعي الأبرشية مار غريغوريوس يوحنا ابراهيم، أكَّد فيها نيافته بأن الوضع في العراق بشكل عام غير مريح، والعراقيون يعيشون تحت كابوس الخوف، وأعمال القتل والإرهاب تطال جميع الناس، وكل شيء في العراق معطَّل. أما عن وضع المسيحيين في العراق فقال : إن الخوف قد دفع عشرات الآلاف منهم ليتركوا كل شيء وراءهم، كنائسهم، مدارسهم، عقاراتهم، أملاكهم، أرزاقهم، ويتجهوا إلى سهل نينوى، حيث يجدون الأمان، ولكن في الوقت ذاته يفقدون ارتباطهم حيث عاشوا قروناً طويلة خاصة في مدينة الموصل. وأما عن العراقيين في سورية فقال : إن السلطات السورية وفّرت لهم كل ما يلزم من أجل راحتهم واستقرارهم إلى أن يعود السلام إلى بلدهم، أما عن الغرب، فأكَّد نيافته، بأن من فيه يستطيع أن يستخدم قواه ونفوذه من أجل أن يعود السلام إلى العراق، وطالب قداسة البابا بندكتوس السادس عشر بأن يشجع الحوار المسيحي ـ الإسلامي، وأن يدعو إلى أكثر من لقاء بين قادة الأديان من أجل أن تبقى العلاقات مميزة بين أبناء الديانتين.