زيارة تفقدية لمحافظة اللاذقية وكسب .:. ريسيتال ترانيم كنسية في اللاذقية على نية عودة المطرانين المخطوفين .:. الأعياد والمناسبات الدينية ــــ شهر تموز 2017 .:. اللقاء الختامي لدورة جذور الصحة .:. تهنئة للأب الربان بطرس قسيس .:. افتتاح النادي الصيفي السرياني بمدرسة بني تغلب الثانية .:. افتتاح النادي الصيفي السرياني بمدرسة بني تغلب الأولى .:. إحياء الذكرى 102 لشهداء المذبحة السريانية سيفو .:. طلاب الكفاءة في مدرسة بني تغلب الثانية .:. لقاء العائلات السريانية الشابة الأول .:.


جريدة IL SECOLO XIX

جريدة IL SECOLO XIX
تحت عنوان : خوف المسيحيين في العراق، وعلى الغرب أن يساعد، نشرت جريدة  
IL SECOLO XIX
على صفحتها /8/ يوم السبت 19/1/2008، مقابلة بالإيطالية أجرتها مع نيافة راعي الأبرشية مار غريغوريوس يوحنا ابراهيم، أكَّد فيها نيافته بأن الوضع في العراق بشكل عام غير مريح، والعراقيون يعيشون تحت كابوس الخوف، وأعمال القتل والإرهاب تطال جميع الناس، وكل شيء في العراق معطَّل. أما عن وضع المسيحيين في العراق فقال : إن الخوف قد دفع عشرات الآلاف منهم ليتركوا كل شيء وراءهم، كنائسهم، مدارسهم، عقاراتهم، أملاكهم، أرزاقهم، ويتجهوا إلى سهل نينوى، حيث يجدون الأمان، ولكن في الوقت ذاته يفقدون ارتباطهم حيث عاشوا قروناً طويلة خاصة في مدينة الموصل. وأما عن العراقيين في سورية فقال : إن السلطات السورية وفّرت لهم كل ما يلزم من أجل راحتهم واستقرارهم إلى أن يعود السلام إلى بلدهم، أما عن الغرب، فأكَّد نيافته، بأن من فيه يستطيع أن يستخدم قواه ونفوذه من أجل أن يعود السلام إلى العراق، وطالب قداسة البابا بندكتوس السادس عشر بأن يشجع الحوار المسيحي ـ الإسلامي، وأن يدعو إلى أكثر من لقاء بين قادة الأديان من أجل أن تبقى العلاقات مميزة بين أبناء الديانتين.