مخيم لجنة الرحمة للسيدات .:. حلب مدينة مبدعة .:. زيارة تفقدية لمحافظة اللاذقية وكسب .:. ريسيتال ترانيم كنسية في اللاذقية على نية عودة المطرانين المخطوفين .:. الأعياد والمناسبات الدينية ــــ شهر تموز 2017 .:. اللقاء الختامي لدورة جذور الصحة .:. تهنئة للأب الربان بطرس قسيس .:. افتتاح النادي الصيفي السرياني بمدرسة بني تغلب الثانية .:. افتتاح النادي الصيفي السرياني بمدرسة بني تغلب الأولى .:. إحياء الذكرى 102 لشهداء المذبحة السريانية سيفو .:.


محاضرات بلا حضور

محاضرات بلا حضور
نشرت مجلة الحال (عدد مزدوج) آذار /2008/، على صفحاتها مقالاً بعنوان : محاضرات بلا حضور،

استطلع صاحب المقال الصحافي ريمون جرجي، رأي نيافة راعي الأبرشية مار غريغوريوس يوحنا ابراهيم في هذا الأمر فقال :

        إن من أهم الأسباب هو عدم قراءة الناس للكتب، وضعف الإنتاج الفكري الذي لم يعد على مستوى طموح القارئ، وبُعد مكان المحاضرات عن الضواحي والأحياء الجديدة مثلاً. وعدد آخر من الأسباب، مما يجعل من الصعب على الكثيرين تكبد عناء الحضور مثال ذلك : عندما دعا إلى محاضرة في دار المطرانية، تتناول وتدعو إلى الصحوة الفكرية، ففوجئ بأن عدد الحاضرين لم يتجاوز الـ /10/ أشخاص، بينما كان يأمل حضور أكثر من مئة شخص، وتكررت هذه المشاهد في أكثر من مناسبة ثقافية حضرها، وبرر، أن الناس في هذه الأيام تسعى لحضور محاضرات لأسماء مشهورة، كما حدث في لقاء بطرس غالي، حيث غصت القاعة جلوساً ووقوفاً.

        واقترح اختيار مواضيع مناسبة تلامس الوضع الراهن، واختيار مُحاضر مناسب، له صدقية وشهرة، قد يكون السبب في جذب الناس لحضور المحاضرة، وتحديد مكان مناسب، لحث الناس على الاهتمام بالثقافة وحضور المحاضرات.