إعلان هام للطلبة الجامعيين بحلب بخصوص السكن الجامعي .:. أمسية تراتيل وأناشيد سريانية في كنيسة مار جرجس بحي السريان القديم .:. إتمام أعمال الترميم والاصلاحات في مقر النادي الصيفي وبيت المحبة بحي السريان القديم .:. زيارة تفقدية لمركز توزيع الإعانات بدار المطرانية .:. زيارة رئيس دائرة التعليم الخاص بحلب لدار مطرانيتنا .:. خمسمائة عام على تأسيس حركة الإصلاح الإنجيلي .:. استمرار الأعمال الإنشائية والترميم بدير السريان بكسب .:. الأعياد والمناسبات الدينية ــــ شهر تشرين الثاني 2017 .:. فعاليات اليوم السادس من دورة جذور الصحة الثانية .:. فعاليات اليوم الخامس من دورة جذور الصحة الثانية .:.


محاضرات بلا حضور

محاضرات بلا حضور
نشرت مجلة الحال (عدد مزدوج) آذار /2008/، على صفحاتها مقالاً بعنوان : محاضرات بلا حضور،

استطلع صاحب المقال الصحافي ريمون جرجي، رأي نيافة راعي الأبرشية مار غريغوريوس يوحنا ابراهيم في هذا الأمر فقال :

        إن من أهم الأسباب هو عدم قراءة الناس للكتب، وضعف الإنتاج الفكري الذي لم يعد على مستوى طموح القارئ، وبُعد مكان المحاضرات عن الضواحي والأحياء الجديدة مثلاً. وعدد آخر من الأسباب، مما يجعل من الصعب على الكثيرين تكبد عناء الحضور مثال ذلك : عندما دعا إلى محاضرة في دار المطرانية، تتناول وتدعو إلى الصحوة الفكرية، ففوجئ بأن عدد الحاضرين لم يتجاوز الـ /10/ أشخاص، بينما كان يأمل حضور أكثر من مئة شخص، وتكررت هذه المشاهد في أكثر من مناسبة ثقافية حضرها، وبرر، أن الناس في هذه الأيام تسعى لحضور محاضرات لأسماء مشهورة، كما حدث في لقاء بطرس غالي، حيث غصت القاعة جلوساً ووقوفاً.

        واقترح اختيار مواضيع مناسبة تلامس الوضع الراهن، واختيار مُحاضر مناسب، له صدقية وشهرة، قد يكون السبب في جذب الناس لحضور المحاضرة، وتحديد مكان مناسب، لحث الناس على الاهتمام بالثقافة وحضور المحاضرات.