عيد الأم في أحدية سيدة السريان .:. عيد الأم في أخوية مار يوحنا .:. عيد الأم في أخوية يسوع الطفل .:. ترميم واكساء مقر النادي الصيفي بحي السريان القديم .:. افتتاح معرض المأكولات .:. عيد الأم في أخوية مار رابولا للجامعيين .:. عيد الأم في أخوية البشارة .:. عيد الأم في أخوية السيدة العذراء .:. معرض المأكولات .:. المنشور البطريركي بعد انتهاء أعمال المجمع المقدس .:.


الصفحة الرئيسية
هجرة المسيحيين من الشرق، والمسيرة المسكونية، والحوار مع المسلمين (5)

(5)

صاحب القداسة ..

أحب أن أختم مداخلتي باقتراحين.

        الأول: ربما تكرر أكثر من مرة في هذا السينودس على لسان بعض الآباء, ولكن أرى أن هذا هو المكان والزمان المناسبين لطرحه أولاً, ولدراسةٍ معمقةٍ وسريعةٍ لتحقيقه ثانياً. إنه مطلبٌ عام يتداوله كل المسيحيين في الشرق الأوسط، وهو إيجاد حلٍّ لتوحيد زمن عيد الفصحٍ. لقد تشوّق المسيحيون في أن يروا وحدتهم من خلال هذا الرمز.



هجرة المسيحيين من الشرق، والمسيرة المسكونية، والحوار مع المسلمين (4)

(4)

ثالثا وأخيراً ـ العلاقات مع المسلمين

        إن البنود 95ـ99 من ورقة العمل تؤكد بأن الكنيسة تنظر إلى المسلمين بتقدير كبير، وفي نظرها أنهم يعبدون الله الواحد الأحد الحي القيّوم الرحمن القدير.. إلخ. وقد اجتهدت الكنيسة الكاثوليكية أكثر من بقية الكنائس في حوارها مع المسلمين، خاصةً زيارات الباباوات إلى المساجد، منها: زيارة قداسة البابا بندكتوس السادس عشر للمسجد الأزرق في استنبول ـ تركيا في30/تشرين الثاني/2006، ولمسجد الحسين بن طلال في عمّان ـ الأردن في 11/أيار/2009، وكذلك الزيارة التاريخية التي قام بها البابا الراحل يوحنا بولس الثاني في 5/أيار/2001 للجامع الأموي بدمشق، كلها كانت دلالات على أن الكنيسة الكاثوليكية تعمل للتقارب بينها وبين المسلمين. وهنا لابد من الإشارة إلى الدور الذي لعبَتهُ، وما زالت تلعبُه، جماعة سانت ايجيديو التي تعمل بروح أسيزى من عام /1986/ للتقارب بين الأديان عامةً، وبين المسيحيين والمسلمين بصورةٍ خاصةٍ.



هجرة المسيحيين من الشرق، والمسيرة المسكونية، والحوار مع المسلمين (3)

(3)

ثانياً ـ المسيرة المسكونية

        كنت أعتقد بأنَّ الشرح التاريخي لحالة انقسامنا نحن المسيحيين سيكون حافزاً قوياً، ليس فقط لوضع الإصبع على الجرح، وإنما لجرأةٍ مسيحيةٍ مصحوبةٍ بقوة الروح القدس.

        تتحدث ورقة العمل عن انقسام المسيحيين، وتضعه أمام ثلاث تحديات؛ أولاً: كسر إرادة السيد المسيح، وثانياً: عثرة للعالم، وثالثاً: عائق أمام إعلان الإنجيل والشهادة.



هجرة المسيحيين من الشرق، والمسيرة المسكونية، والحوار مع المسلمين (2)

(2)

اسمحوا لي أن أتوقف عند ثلاث نقاط وهي:

أولاً ـ التحديات التي تواجه المسيحيين بحسب بنود ورقة العمل 32ـ42

        إننا نعيش في مناخٍ واحدٍ من الصراعات السياسية في المنطقة، والحرية الدينية، وحرية الضمير، والمسيحيون وتطور الإسلام المعاصر, ولكن لا أرى بأن بند الهجرة قد أخذ حيّزاً كبيراً في ورقة العمل، ولا في العرض الذي قدّمه غبطة الأنبا أنطونيوس نجيب.

 



هجرة المسيحيين من الشرق، والمسيرة المسكونية، والحوار مع المسلمين (1)

نص مداخلة ممثل قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول عيواص في سينودس الأساقفة الكاثوليك في روما بين 10ـ 24 /تشرين الأول- أكتوبر/ 2010، نيافة مار غريغوريوس يوحنا إبراهيم متروبوليت حلب وتوابعها :



المطران يوحنا ابراهيم يتحدث لموقع "عنكاوا كوم" عن لقاء جماعة سانت إيجيديو وسينودس الأساقفة في روما

نقلاً عن موقع عنكاوا :

أجرى موقع عنكاوا كوم لقاءً مع نيافة المطران مار غريغوريوس يوحنا إبراهيم، متروبوليت حلب للسريان الأرثوذكس، بعد عودته من اللقاء السنوي الذي تدعو إليه جماعة سانت إيجيدو منذ عام 1987، وعشية مغادرته حلب متوجهاً إلى حاضرة الفاتيكان للمشاركة بصفة مراقب في سينودس الأساقفة : الجمعية الخاصة من أجل الشرق الأوسط، وطرحت هذه الأسئلة على نيافته :



الــمــواطــنــة أولاً....

نص كلمة نيافة راعي الأبرشية مار غريغوريوس يوحنا إبراهيم في مأدبة الإفطار الرمضانية التي دعا إليها نيافته، حضرها كوكبة من رجال الدين الإسلامي، يتقدمهم سماحة المفتي العام للجمهورية الشيخ الدكتور أحمد بدر الدين حسون، والسادة مطارنة ورؤساء الطوائف المسيحية في حلب، وذلك مساء يوم الخميس المصادف في 26 / آب /2010 :



موقع عنكاوا كوم ينقل تهنئة نيافة راعي الأبرشية إلى المسلمين بمناسبة شهر رمضان

رئيس طائفة السريان الأرثوذكس في حلب يهنئ الإخوة المسلمين بمناسبة شهر رمضان المبارك ويدعو المسلمين والمسيحيين في العراق لإزالة كل آثار التعصب والتفرقة


هنأ رئيس طائفة السريان الأرثوذكس في حلب- سورية المطران يوحنا إبراهيم، جميع الإخوة المسلمين بمناسبة حلول شهر رمضان الفضيل، وخاطب نيافته العراقيين مسلمين ومسيحيين لينتهزوا فرصة الصيام، فيعيدوا النظر في العلاقة بين بعضهم بعضاً، ويعملوا من أجل إزالة كل آثار العدوان والتفرقة.



عظة عيد القيامة لعام /2010/

يَا أَبَتَاهُ اغْفِرْ لَهُمْ لأَنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ مَاذَا يَفْعَلُونَ

 

(1)

بولس الرسول وحدث القيامة

لا نجد وصفاً دقيقاً لحدث قيامة ربنا يسوع المسيح من بين الأموات وأبعادها الروحية، كما نقرأ ذلك في رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس. ففي الإصحاح الخامس عشر من هذه الرسالة يُعلن رسول الأمم أنه سلّمهم في الأول ما قبله هو، أي أَنَّ الْمَسِيحَ مَاتَ مِنْ أَجْلِ خَطَايَانَا حَسَبَ الْكُتُبِ، وَأَنَّهُ دُفِنَ، وَأَنَّهُ قَامَ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ حَسَبَ الْكُتُبِ (1 كو 15 : 2).



مفهوم التعايش بين الديانات في سورية
نشرت مجلة المجتمع الاقتصادي، حواراً أجراه الإعلامي فراس خربوطلي مع نيافة راعي الأبرشية مار غريغوريوس يوحنا ابراهيم، وذلك في عدد كانون الثاني /2010/، وهذا نص الحوار :