قداسة البطريرك مار أغناطيوس أفرام الثاني يجتمع مع مطارنة سورية .:. حفل تكريم على شرف رئيس مجلس الشعب السوري .:. البدء بإقامة دورات في الكمبيوتر واللغات الأجنبية في دار المطرانية .:. الاحتفال بتذكار مار استيفانوس رئيس الشمامسة وبكر الشهداء .:. المشاركة بلقاء مع رئيس الحكومة السورية المهندس عماد خميس .:. تذكار استشهاد مار يوحنا المعمدان شفيع راعي أبرشيتنا الجليل .:. الاحتفال بعيد الظهور الإلهي في كنيسة مار جرجس بحي السريان القديم .:. معايدة طائفة الأرمن الأرثوذكس بمناسبة عيد الميلاد المجيد .:. الاحتفال بعيد الظهور الإلهي في كاتدرائية مار أفرام السرياني .:. ندوة حول القدس في مخيم النيرب الفلسطيني بحلب .:.


الصفحة الرئيسية
وطن الأمن والآمان

كان نيافة راعي الأبرشية مار غريغوريوس يوحنا ابراهيم، قد اشترك بكلمة في مهرجان انتصار الوحدة الوطنية، ألقاها نيابة عنه حضرة الأب الخورى ابراهيم فرح بسبب غيابه عن حلب، وقد نشرت عشرات من المواقع الالكترونية كلمة نيافته في صفحاتها الأولى،
كما أشارت الصحف السورية إلى الكلمة نظراً إلى أهمية ما ورد فيها.



عظة نيافة المطران في حفلة التناول 8 /أيار/2011

أيها الأحبة : هذه الباقة الجديدة من أبنائنا وبناتنا نقدمهم إلى مذبح الرب بهذا الشكل اللائق الذي ترونه، وهو على حد كبير يشبه عمل السيد المسيح عندما اختار التلاميذ وجعل منهم صيادين للناس.



المطران يوحنا إبراهيم..... لا للفتنة ونحن شعب واعي والكل سوري
أن وجودكم معنا يا معالي الوزير وئام وهاب في حلب قادماً من لبنان, هو تعبير عن الشعور الطيب من اللبنانيين لأخوتهم السوريين في هذه الظروف الاستثنائية التي نمر بها في وطننا المفدى، وأن سورية وفي كل تاريخها الطويل, كانت ولا تزال على قدر المسؤولية, ولا يمكن أن تهتز, وهذا بفضل التلاحم الوطني بين جميع أبناء الشعب الواحد رغم انتماءاته  المتعددة أي الدينية والمذهبية والاثنية والثقافية.


وهاب ...... إذا سقطت سورية سقط الجميع

(نقلاً عن موقع عكس السير) :

        استضافت مديرية الثقافة في حلب صاحب الكلمة الصادقة الأستاذ وئام وهاب الوزير اللبناني السابق ورئيس حزب التوحيد العربي في لبنان، وبرعاية غرفة تجارة حلب وبحضور الشيخ أحمد حسون مفتي الجمهورية، ويوحنا إبراهيم مطران السريان الأرثوذكس في حلب


عظة عيد القيامة 2011

                   مار غريغوريوس يوحنا ابراهيم

                                متروبوليت حلب

 

(1)

         وَأَمَّا أَنَّ الْمَوْتَى يَقُومُونَ فَقَدْ دَلَّ عَلَيْهِ مُوسَى أَيْضاً فِي أَمْرِ الْعُلَّيْقَةِ كَمَا يَقُولُ : اَلرَّبُّ إِلَهُ إِبْرَاهِيمَ وَإِلَهُ إِسْحَاقَ وَإِلَهُ يَعْقُوبَ. وَلَيْسَ هُوَ إِلَهَ أَمْوَاتٍ بَلْ إِلَهُ أَحْيَاءٍ لأَنَّ الْجَمِيعَ عِنْدَهُ أَحْيَاءٌ (لوقا 20 : 37 ـ 38).



أقوال لنيافة راعي الأبرشية في وصف الأحداث الأخيرة

نشرت وسائل الإعلام السورية بعض أقوال نيافة راعي الأبرشية مار غريغوريوس يوحنا إبراهيم، ننقلها بأمانة لقرّاء موقع alepposuryoye.



أقوال لنيافة راعي الأبرشية في وصف الأحداث الأخيرة

نشرت وسائل الإعلام السورية بعض أقوال نيافة راعي الأبرشية مار غريغوريوس يوحنا إبراهيم، ننقلها بأمانة لقرّاء موقع alepposuryoye.



أقوال لنيافة راعي الأبرشية في وصف الأحداث الأخيرة

نشرت وسائل الإعلام السورية بعض أقوال نيافة راعي الأبرشية مار غريغوريوس يوحنا إبراهيم، ننقلها بأمانة لقرّاء موقع alepposuryoye.



تصريح حول نقل الكرسي الرسولي الأنطاكي

(نقلاً عن موقع البطريركية) :

        في حديث لنيافة الحبر الجليل مار غريغوريوس يوحنا إبراهيم مطران حلب مع بعض وسائل الإعلام، ورداً على ما أوردته الوسائل الإعلامية والمواقع الإلكترونية عن خبر نقل الكرسي الرسولي الأنطاكي من دمشق إلى الهند أو أميركا


رؤية مواطن
بمناسبة الأحداث الأخيرة التي وقعت على أرض سورية، وجّه نيافة راعي الأبرشية مار غريغوريوس يوحنا إبراهيم، كلمة إلى المواطنين عن طريق وسائل الإعلام الالكترونية، ونشرتها أيضاً جريدة الجماهير، وأشارت إلى بعض عباراتها الفضائية السورية في الشريط الإخباري، وهذا نص الكلمة