قداس عيد مار اسيا الحكيم .:. زيارة قلعة حلب لفريق خدمة الأم تيريزا لكاتدرائية مار أفرام السرياني .:. خمس طلبة إكليريكيون من أبرشية حلب في كلية مار أفرام اللاهوتية .:. الاطلاق الرسمي لعائلة مار اسيا السريانية الارثوذكسية .:. زيارة قلعة حلب لفريق خدمة الأم تيريزا لكنيسة مار جرجس .:. دورة صيانة موبايل ولابتوب (مجاناً) .:. مخيم أسرة مار أفرام السرياني للجامعيين .:. وفد كاريتاس بولندا يزور مؤسسات أبرشيتنا بحلب .:. وفد فرنسي في دار المطرانية للتضامن مع المطارنة المختطفين .:. الأعياد والمناسبات الدينية ــــ شهر تشرين الأول 2017 .:.


الصفحة الرئيسية
المطران يوحنا إبراهيم للمسؤولين السويديين: السلطة صممت على تحقيق حزمة من الإصلاحات في المجتمع السوري وعلى رأسها اقتلاع الفساد
نقلاً عن شام برس
حلب..
دعا نيافة المطران يوحنا إبراهيم رئيس طائفة السريان الأرثوذكس في حلب، المسؤولين في دولة السويد إلى: "دعم جهود المخلصين في العالم من أجل إنقاذ سورية من براثن الأشرار الذين يحاولون جعلها لقمة سائغة سهلة الابتلاع "، وذلك خلال العظة التي ارتجلها في إحدى الكنائس السريانية بمدينة إنشوبينك السويدية أمام مئات السريان الذين حضروا قداس يوم الأحد الفائت.


علينا الدفاع عن استقرار واستقلال سورية

نشرت جريدة الوطن، في عددها /1183/، ليوم الأربعاء 15/حزيران/2011، مقالاً بعنوان : المطران ابراهيم من لوس أنجلوس : علينا الدفاع عن استقرار واستقلال سورية، وهذا نص المقال :



جريدة ملليات Millyet
كان قداسة سيدنا البطريرك المعظم مار أغناطيوس زكا الأول عيواص الكلي الطوبى، قد بارك أبرشية اسطنبول النيابة البطريركية، فوصلها يرافقه صاحبا النيافة مار غريغوريوس يوحنا ابراهيم متروبوليت حلب، ومار فيلكسينوس ماتياس نايش المعاون البطريركي ومدير كلية مار أفرام اللاهوتية، والربان متى الخوري السكرتير البطريركي


المطران يوحنا إبراهيم من على منبر قمة الـ " G8 " في فرنسا

(نقلاً عن شام برس ـ زاهر طحان) :

" أنا مواطن مسيحي قادم من سورية، أشهد أمامكم أنه إذا تزعزع الاستقرار والسلام في سورية، ستكون له تأثيرات على بلدان الشرق الأوسط "



تحقيق ـ المسيحيون في سوريا يخشون على حريتهم الدينية
بيروت ـ رويترز ـ تراقب الأقلية المسيحية في سوريا عن كثب الاحتجاجات التي تجتاح بلادهم بقدر من الخوف من احتمال أن تتهدد حريتهم الدينية في حالة الإطاحة بحكم الرئيس بشار الأسد العلماني.


وطن الأمن والآمان

كان نيافة راعي الأبرشية مار غريغوريوس يوحنا ابراهيم، قد اشترك بكلمة في مهرجان انتصار الوحدة الوطنية، ألقاها نيابة عنه حضرة الأب الخورى ابراهيم فرح بسبب غيابه عن حلب، وقد نشرت عشرات من المواقع الالكترونية كلمة نيافته في صفحاتها الأولى،
كما أشارت الصحف السورية إلى الكلمة نظراً إلى أهمية ما ورد فيها.



عظة نيافة المطران في حفلة التناول 8 /أيار/2011

أيها الأحبة : هذه الباقة الجديدة من أبنائنا وبناتنا نقدمهم إلى مذبح الرب بهذا الشكل اللائق الذي ترونه، وهو على حد كبير يشبه عمل السيد المسيح عندما اختار التلاميذ وجعل منهم صيادين للناس.



المطران يوحنا إبراهيم..... لا للفتنة ونحن شعب واعي والكل سوري
أن وجودكم معنا يا معالي الوزير وئام وهاب في حلب قادماً من لبنان, هو تعبير عن الشعور الطيب من اللبنانيين لأخوتهم السوريين في هذه الظروف الاستثنائية التي نمر بها في وطننا المفدى، وأن سورية وفي كل تاريخها الطويل, كانت ولا تزال على قدر المسؤولية, ولا يمكن أن تهتز, وهذا بفضل التلاحم الوطني بين جميع أبناء الشعب الواحد رغم انتماءاته  المتعددة أي الدينية والمذهبية والاثنية والثقافية.


وهاب ...... إذا سقطت سورية سقط الجميع

(نقلاً عن موقع عكس السير) :

        استضافت مديرية الثقافة في حلب صاحب الكلمة الصادقة الأستاذ وئام وهاب الوزير اللبناني السابق ورئيس حزب التوحيد العربي في لبنان، وبرعاية غرفة تجارة حلب وبحضور الشيخ أحمد حسون مفتي الجمهورية، ويوحنا إبراهيم مطران السريان الأرثوذكس في حلب


عظة عيد القيامة 2011

                   مار غريغوريوس يوحنا ابراهيم

                                متروبوليت حلب

 

(1)

         وَأَمَّا أَنَّ الْمَوْتَى يَقُومُونَ فَقَدْ دَلَّ عَلَيْهِ مُوسَى أَيْضاً فِي أَمْرِ الْعُلَّيْقَةِ كَمَا يَقُولُ : اَلرَّبُّ إِلَهُ إِبْرَاهِيمَ وَإِلَهُ إِسْحَاقَ وَإِلَهُ يَعْقُوبَ. وَلَيْسَ هُوَ إِلَهَ أَمْوَاتٍ بَلْ إِلَهُ أَحْيَاءٍ لأَنَّ الْجَمِيعَ عِنْدَهُ أَحْيَاءٌ (لوقا 20 : 37 ـ 38).