حكمة اليوم 17/ 4/ 2014 .:. خميس الفصح .:. حكمة اليوم 16/ 4/ 2014 .:. حكمة اليوم 15/ 4/ 2014 .:. قداس الشعانين وصلاة الناهيرة في كنيسة مار جرجس بحي السريان .:. قداس الشعانين وصلاة الناهيرة في كاتدرائية مار أفرام السرياني .:. حكمة اليوم 14/ 4/ 2014 .:. مع مرور سنة على اختطافهما " صلاة ونداء لإطلاق سراحهما " .:. الناهيرة .:. أحد الشعانين .:.


الصفحة الرئيسية
حكمة اليوم 17/ 4/ 2014

ﭐلَّذِي قَدِ اغْتَسَلَ لَيْسَ لَهُ حَاجَةٌ إِلاَّ إِلَى غَسْلِ رِجْلَيْهِ بَلْ هُوَ طَاهِرٌ كُلُّهُ. وَأَنْتُمْ طَاهِرُونَ وَلَكِنْ لَيْسَ كُلُّكُمْ

(إنجيل يوحنا 13: 10)



خميس الفصح
يُعتبر يوم خميس الفصح من أهم المناسبات التي باركها وحضرها يسوع مع تلاميذه، أولاً لأن يسوع أراد أن يكمِّل ناموس موسى كتقليد قديم حافظ عليه اليهود بعد خروجهم من مصر ووصولهم إلى فلسطين


حكمة اليوم 16/ 4/ 2014

هَلُمَّ فَنُفَكِّرُ عَلَى إِرْمِيَا أَفْكَاراً لأَنَّ الشَّرِيعَةَ لاَ تَبِيدُ عَنِ الْكَاهِنِ وَلاَ الْمَشُورَةَ عَنِ الْحَكِيمِ وَلاَ الْكَلِمَةَ عَنِ النَّبِيِّ. هَلُمَّ فَنَضْرِبُهُ بِاللِّسَانِ وَلِكُلِّ كَلاَمِهِ لاَ نُصْغِ

(سفر ارميا 18: 18)


حكمة اليوم 15/ 4/ 2014

لِكَيْ لاَ تَكُونُوا مُتَبَاطِئِينَ بَلْ مُتَمَثِّلِينَ بِالَّذِينَ بِالإِيمَانِ وَالأَنَاةِ يَرِثُونَ الْمَوَاعِيدَ. فَإِنَّهُ لَمَّا وَعَدَ اللهُ إِبْرَاهِيمَ، إِذْ لَمْ يَكُنْ لَهُ أَعْظَمُ يُقْسِمُ بِهِ، أَقْسَمَ بِنَفْسِهِ، قَائِلاً : إِنِّي لأرِكَنَّكَ بَرَكَةً وَأُكَثِّرَنَّكَ تَكْثِيراً

(العبرانيين 6: 12 ـ 14)



قداس الشعانين وصلاة الناهيرة في كنيسة مار جرجس بحي السريان

احتفل في كنيسة مار جرجس بحي السريان بقداس أحد الشعانين وذلك صباح الأحد 13/ 4/ 2014، حيث حضرها عدد كبير من المؤمنين والمؤمنات الذين كعادتهم في هذا العيد احضروا الاطفال معهم للمشاركة في دورة الشعانين.



قداس الشعانين وصلاة الناهيرة في كاتدرائية مار أفرام السرياني
يوم الأحد 13/ 4/ 2014 أقيم القداس الإلهي في كاتدرائية مار أفرام السرياني بمناسبة عيد الشعانين، عيد دخول الرب يسوع إلى أورشليم، احتفل به الأب الخوري جوزيف شابو، والآباء : الربان يوسف سعيد، والقس نبيل قبلو، والقس أفرام وزير


حكمة اليوم 14/ 4/ 2014

مُبَارَكٌ الْمَلِكُ الآتِي بِاسْمِ الرَّبِّ ! سَلاَمٌ فِي السَّمَاءِ وَمَجْدٌ فِي الأَعَالِي !

(إنجيل لوقا 19: 38)



مع مرور سنة على اختطافهما " صلاة ونداء لإطلاق سراحهما "
مع اقتراب مرور عام على اختطاف راعينا الجليل نيافة المطران يوحنا ابراهيم مع أخيه صاحب السيادة المطران بولس يازجي.


الناهيرة
إذا عدنا إلى أقوال السيد المسيح في رسالته الخلاصية، لوجدنا أن كلماته دائماً كانت تحذر من عدم استعداد الإنسان لساعة الدينونة، وكان دائماً يسوع المسيح يتحدث عن تلك الساعة، ويُشير إلى ضرورة الاستعداد لها.


أحد الشعانين
إن أنشودة الجموع الذين تقدموا وساروا أمام يسوع المسيح وبأيديهم سعوف النخل، مبارك الآتي باسم الرب، أوشعنا لابن داود، أوشعنا في الأعالي (لوقا 19 : 38)، كانت أقوى بكثير من قوة الفريسيين، والصدوقيين، والكتبة